لا شـك أن الماء هو أساس الحياه على الأرض ولذا يقول الله تبارك وتعالى : (( وجعلنا من الماء كل شـئ حى )) صدق الله العظيم.. والماء هو النعمة الكبرى التى أنعم الله بها على البشـر وجعله الله أحد أنواع النعيم لأهل الجنة .. قال تعالى : (( مثل الجنة التي وعد المتقون فيها أنهار من ماء غير آسن وأنهار من لبن لم يتغير طعمه وأنهار من خمر لذة للشاربين وأنهار من عسـل مصفى )) صدق الله العظيم.

كما جعل الرسـول صلى الله عليه وسـلم صدقـة الماء من موجبات الجنة .. ودعت السـنة النبوية إلى حماية الماء والحفاظ عليه وعدم الإسـراف فيه.

وفى الوقت الحالى عادت صيحة العلاج بالماء كأحد الوسـائل الطبية .. وفى لقاء مع الدكتوره " إيمان خطاب " استشارى العلاج للطب التكميلى والحاصلة على زمالة الطب الشـمولى من جامعة ليكلاند البريطانية كان لنا هذا الحوار حول فوائد الماء العلاجية .. وفوائد إستخدام الماء وما يقوم به من دور هام داخل جسـم الإنسان.. وكذلك التعرف على الطريقة اليابانية للعلاج بالمـاء.

الطريقة اليابانيــة
في البداية تشرح الدكتورة " إيمان خطاب " الطريقة اليابانية فى العلاج بالماء حيث تقول : تتمثل تلك الطريقة فى ست خطوات متتالية حيث يبدأ الإنسان يومه بالقيام من النوم مبكرا ويتناول أربع أكواب من الماء وذلك قبل غسل الفم والأسـنان .
ثانيا : ينتظر 45 دقيقة بعد تناول الماء لا يتناول خلالها أى سـوائل أو أى شـئ ويمكنه فقط غسل الفم والأســنان.
ثالثا : يستطيع الإنسان بعد مرور45 دقيقة من شرب الماء أن يتناول أى طعام
رابعا : يجب عدم تناول أى مأكولات خلال فترة ساعتين بعد تناول وجبات الإفطار أو الغذاء والعشــاء.
خامسا : بعد تناول وجبة العشاء يجب عدم تناول أى شــئ.
سادسا : على المرضى كبار السـن والذين لا يستطيعون تناول أربع أكواب ماء مرة واحدة يمكنهم بدء العلاج بأخذ كمية قليلة من الماء ثم تزداد تلك الكمية كل يوم كل صباح حتى يصل إلى 4 أكواب مـاء.

أهمية الماء داخل الجســم
وتوضح الدكتورة " إيمان خطاب " فوائد تناول إستخدام الماء وتأثيره على الجسم فى العلاج .. فتقول : إن الماء يقوم بدور الوسـيط فى الكثير من العمليات الكيميائية داخل الجسـم ..ويسـاعد على الإتزان الكيماوى للجسـم ويمنحه الرطوبة اللازمة ، فيعمل على تنظيم درجة حرارة الجسـم .. ويسـاعد على تنشـيط وظائف الكليتين بالجسم
، ويخلص الجسم من السـموم، حيث يعمل على تنشـيط الجهاز الهضمى وأعضاء الإخراج، ويعمل على تشحيم وترطيب المفاصل بالجسم، وأخيرا يقوم بنقل الغذاء إلى أنسجة الجسم المختلفـة.

فوائد علاجيـــة

يعتبر القولون الممر الرئيسـي لخروج المخلفات الضارة والسـموم فإذا ضعفت الأمعاء، فإن هذه السـموم تترسـب بالقولون ونتيجة لذلك تحدث أضرار مع مرور الوقت ، قد تظهر فى صورة طفح جلدى أو إجهاد مستمر أو زيادة في الوزن أو الإصابة ببعض الأمراض الأخرى كإرتفاع ضغط الدم.
وعن إستخدام الماء كمنظف للأمعاء – تقول الدكتوره إيمان – كوسيلة من وسـائل العـلاج يمكن ذلك من خلال شرب كوب ماء كامل فى الصباح قبل تناول الإفطـار على الريـق، حيث يفيد ذلك فى تنبيه الأمعاء الكسولة ويكافح الإمسـاك.
وأيضا من فوائد الماء العلاجية أنه مدر للبول، كذلك فهو منظف داخلى للجسم، فالماء يذيب وينقى ويستخرج السموم والمخلفات التي لا يحتاج إليها الجسم، كما أنه يعد مكسب للطاقة وذلك من خلال تناول المياه المعدنية وعمل حمامات الأعشـاب الباردة أو الدافئـة.
كما يقضي الماء على الإحساس بالألم حيث أن للثلج تأثير مخدر لإلتهاب الأعصاب بالجلد، وهو أيضا مهدئ ومزيل للتقلصات من خلال حمامات المياه الدافئة، كما أنه منشـط ومجدد للحيوية في الجسم بإستخدام الدش البارد، وأخيرا فهو منشـط قوي للدورة الدموية عن طريق تعرض الجسم للماء السـاخن والبارد بالتبـادل .
وتختتم الدكتورة إيمان خطاب حديثها قائلة: إن " الاتحاد الياباني للأمراض " قـام بنشـر تجربة " العلاج بالماء على الطريقة اليابانية " حيث بلغت نتائج التجربة 100% بالنسبة للأمراض القديمة والعصرية كالصداع، ضغط الدم .. الأنيميا .. السمنة .. داء المفاصل .. إلتهاب الحلق .. عدم إنتظام الدورة الشـهرية ومشـاكل المعدة، ولكل مرض عدد من الأيام يكرر فيها العلاج حتى الشـفاء فعلى سبيل المثال علاج الإمساك يحتاج إلى عشرة أيام من تناول 4 كوب ماء صباحا على الريق سعة كل منها ( 160ملم ) وعدم تناول أى طعام لمدة 45 دقيقة .. وهكذا نجد أن العلاج بالماء من أكثر العلاجات الطبية إنتشـارا في العالـم.
أ ش أ