أكدت الهيئة الرسمية لإحصاءات كندا أن معدل الخصوبة في كندا قد تراجع بشكل مضطرد على مدى العقود القليلة الماضية ولن يجدد نفسه دون دعمه من الهجرة.
وقالت إن نسبة متزايدة من النساء الكنديات يكتفين بطفل واحد فقط أو لاشىء على الإطلاق، ما انعكس بشكل متزايد على معدل الخصوبة في كندا الذي وصل عام 2016 إلى 6ر1 طفل لكل إمرأة.
وأكدت الهيئة أنه لا يزال هناك عدد قليل من العائلات الكندية التي لديها خمسة أو ستة أطفال في الوقت الذي تتزايد فيه العائلات التي ليس لديها أي أطفال.
واوضحت أن أحد الأسباب الرئيسة هو أن مزيدا من النساء الكنديات يخترن تأسيس العائلة في وقت لاحق من الحياة مقارنة بالأجيال السابقة.
وأكدت إحصاءات كندا في تقرير لها اليوم أن الهجرة كانت شريان الحياة للنمو السكاني في كندا منذ عام 1999، مشيرة الى انها ستمثل 80 بالمائة من الزيادة السكانية في كندا إبتداء من عام 2031 .
وقالت إحصاءات كندا في تعدادها السكاني الذي أظهر اليوم وصول عدد سكان كندا إلى 35 مليون نسمة أنه بدون مستوى مستدام من الهجرة فإن نسبة النمو السكاني في كندا يمكن أن تكون قريبة من الصفر في غضون عشرين عاما.